هيئة السياحة العراقية
التقويم
الدليل السياحي
مزارات اسلامية / بغداد

 

مزارات اسلامية

 

 

 مرقد الإمام موسى الكاظم

وهي من المراقد المشهورة في بغداد وتقع في موضع مقابر (قريش) وتضم مرقدي الإمامين موسى الكاظم (ع) الذي دفن عام 802 م ومحمد الجواد (ع) . وبني حول المرقدين مسجد واسع الإطراف وتعلوه ألان قبتان وأربع منائر مطلية بالذهب وقد انشيء هذا المسجد عام 1515م .

جامع الإمام أبا حنيفة النعمان

هذا الجامع يقع في منطقة الاعظمية عند ضريح الإمام أبي حنيفة ( النعمان بن ثابت ال(كوفي صاحب المذهب الحنفي ) الذي دفن في مقابر الخيزران عام (105هجري- 767م) ثم أنشئت حول الضريح بلدة صغيرة عرفت بمحلة الاعظمية وجدد البناء شرف الملك ابو سعيد الخوارزمي في العهد السلجوقي سنة (459 هجري – 1066 م) وبنى عليه قبة كبيرة عرف بمشهد أبي حنيفة وبنى بجواره أيضا مدرسة للحنفية ثم اصاب هذا البناء الهدم والتغيير مرارا وجدد عمارته السلاطين والولاة العثمانيون .

 محراب جامع براثا

براثا تعني بالسريانية القديمة(ابن العجائب)،وقيل (بيت مريم) أو (ارض عيسى) وجامع براثا من العتبات المقدسة والمزارات المعظمة عند كل من المسيحيين والمسلمين على حد سواء ويعد من أقدم جوامع بغداد في تاريخ الإسلام حتى قبل تأسيس العاصمة العباسية بقرن وثمانية أعوام وفي الرواية ان براثا كانت ديرا من أديرة النصارى يعتكف فيه راهب يدعى حبار وقد اسلم وانتقل مع الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) إلى مركز الخلافة الإسلامية (الكوفة) وتحول الدير إلى مسجد ظل معروفا بأسم جامع براثا كان ذلك عند مرور الإمام (عليه السلام) بهذا المكان عام 37ه وإقامته فيه اربعة أيام وذلك لدى عودته من واقعة النهر وان ومعه ولداه الحسنان (عليهم السلام) ونحو مائة ألف رجل من اصحابه وقد اقتلع بيده المباركة من موضع فيه صخرة صماء سوداء اللون فنبع من مكانها ماء قراح الذ من الزبد وأحلى من الشهد استحال فيما بعد الى بئر ولا يزال الناس الى يومنا يستشفون به وبالصخرة ذاتها بواسطة اخذ الماء من البئر وسكبه في نقرة وجدت على وجه تلك الصخرة كمثل إناء ومن ثم غرفه وسقي المرضى والأطفال الذين يتأخر نطقهم فيشفون وتنحل عقد السنتهم اذا ما شربوا من ذلك الماء القدسي ببركة تلك الصخرة وكرامة قالعها ومشيئة الله العلي العظيم ، ولقد جرب عدة أشخاص ذلك بأنفسهم وكانت النتائج أكثر من رائعة ومذهلة اذ أصبح الطفل الذي كان بالكاد ينطق بكلمة يتكلم بطلاقة ولباقة شديدة وذكاء مفرط أيضا.

الشيخ عبد القادر

جامع الشيخ عبد القادر الكيلاني

ويضم مرقد الشيخ عبد القادر الكيلاني ويقع في المحلة المعروفة اليوم بباب الشيخ وكانت تسمى قديما بمحلة باب الحلبة وهذا المرقد في الأصل كان مدرسة بناها الحنبلي ابو سعيد المبارك بن علي المخزومي ثم جددها ووسعها من بعده تلميذه الشيخ عبد القادر الكيلاني الذي أقام فيها حلقات الدرس واعتكف فيها حتى سنة 561 هجري- 1165م) ودفن فيها ثم شيد السلطان العثماني سليمان القانوني قبة شاهقة واسعة فوق قبره والحق به مرافق عديدة .

جامع الخلفاء

جامع الخلفاء

يقع في منتصف شارع الخلفاء بمنطقة الشورجة يمكنك إن تشاهد جامعا حديثا تزينه منارة أثرية هي جزء من مسجد دار الخلافة أو جامع القصر لقد تم بناء الجامع المذكور على أيدي الخليفة العباسي المكتفي بالله عام (289- 295هجري/ 902-908م) اما المنارة الشاخصة اليوم فيه تعود لعــام (678 هجري / 1289م) إل إن هناك مآذن أقدم شيدها المعمار العراقي عام (479 هجري / 1086م و670هجري) ترتفع المئذنة الى 33م عن سطح الأرض اما قاعدتها فهي باثني عشر ضلعا بمحيط 20.64 م .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 


مجموع القراءات: 3658

[ رجوع | الصفحة الرئيسية | أعلى ]

 

صفحة جديدة 1
Unsecure Version, License Has Expired